الرئيسية / بلديات لبنان / بلدية الغبيري تُنجز سلَّة عملها لعام 2017 … عبر قتل الكلاب بطرق بشعة

بلدية الغبيري تُنجز سلَّة عملها لعام 2017 … عبر قتل الكلاب بطرق بشعة

رصد ومتابعة- شبكة تحقيقات الإعلامية

وكأن بلدية الغبيري وهي أكبر بلديات ضاحية بيروت الجنوبية، تبحث عن إنجازٍ تُقفل به العام الحالي، حتى وجدت في التخلص من الكلاب الشاردة في محيط السفارة الكويتية ملاذاً لها لتُضيفه على لائحة إنجازاتها لعام 2017

ففي مشهد بشعٍ أقدمت عناصر شرطة بلدية الغبيري على إستدراج الكلاب للطعام الذي وُضع فيه السمّ، فجرى التخلص من الكلاب التي انتشرت مقاطع الفيديو وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة، في مشاهد أثارت حفيظة الناس وخاصة منهم أهالي الغبيري والجوار الذين وضعوا هذه الممارسات برسم وزارة الداخلية المطلوب منها معاقبة المخالفين

مصادر بلدية الغبيري نفت أن يكون قرار التخلص من الكلاب الشاردة قد أُعطي من قبل رئيس البلدية، وهو تصريح المُراد منه إزالة المسؤولية عن كاهل البلدية التي تتحمل وحدها وسائر أعضاءها نتاج هذه الفعل الوقح والبشع والجبان

هذا ويجري اليوم ظهراً إعتصاماً أمام مدخل بلدية الغبيري عند تقاطع جسر المطار من قبل أهالي منطقة الرحاب رفضاً لقرار البلدية إزالة المحلات التجارية من المحلة والتي تعتبرها البلدية أنها مخالفة للقوانين، ومن المتوقع أن يكون هذا الإعتصام فرصة بالتالي لرفع الصوت ضد ما اقترفته عناصر شرطة البلدية من جرم التخلص من الكلاب الشارد بأبشع الطرق وأشنعها

شاهد أيضاً

رئيس بلدية اليمونة متوعداً ومهدداً: سنبذل من أجل المشاعات الغالي والنفيس

شدد رئيس بلدية اليمونة طلال شريف على أن “حق أهالي اليمونة ثابت ولم ولم يتنازلوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *