facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
محطات الوقود - لبنان

محطات البنزين تُمعن في إذلال الناس .. والدولة تتواطؤ معهم

محطات البنزين تُمعن في إذلال الناس .. والدولة تتواطؤ معهم

مشاهد طوابير اللبنانيين على محطات البنزين منذ صباح اليوم وقبله من الايام والأشهر ، يجعلنا نقول لكل مسؤول يتحدّث عن عدم وجود ازمة وقود بعبارة “سدُّوا” وهي عبارة تُعتبر مؤدبة في ظل فشل حكم عام وشامل وغياب المحاسبة وإنهبار منظومة وكيان بلد بالكامل.

اللبنانيون باتوا تحت رحمة المحتكرين في مختلف القطاعات ، وحده الفقير من عليه تحمُّل الاعباء ، وعليه ان يدفع الضرائب في ظل فشل عام وشامل ، وبالمقابل لا يسمع من المسؤولين سوى كلام فارغ وخطابات باتت قديمة لا بل فيها من الاكاذيب ما يكفي.

بالمقابل ، يتحفنا بيان مجلس الدفاع الاعلى اليوم عن نيّة الدولة مكافحة التهريب للحفاظ على صورة الدولة ومكانتها المالية ، وأجهزة الدولة نفسها من تمعن في تقديم الدعم للمُهرِّبين وتقبض على ظهر الدولة والمالية العامة والإقتصاد.

شاهد أيضاً

أمام إستمرار أزمة الكهرباء … حتى الشموع انقطعت في لبنان ومصانع عدّة أغلقت أبوابها!

كتبت فانيسا مرعي في صحيفة الأخبار: في عزّ التطور التكنولوجي، يمرّ لبنان في مرحلة عود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!