facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة

يوسف النيوة لموقعنا : الراب فن راقٍ، وطموحي صنع التغيير من موقعي كفنان

ليس من المقبول بعد اليوم ، أن تبقى قلة من “الرجعيين” ، تتحدث عن الراب بإعتباره فناً هابطاً ومدعاة للسخرية وما شابه .

فالإنتشار الواسع لهذا الفن عربياً وقدرته على إيصال معاناة وهموم الناس بطريقة بسيطة ، وأسلوب مرن ، تجعلنا نُصوب البوصلة نحو الإهتمام به أكثر وإعطاء المساحة الكافية له ، لا بل ودعم مُغنيي الراب في الوطن العربي ، أقله دعماً معنوياً بالكلمة والإهتمام .

2

ومن المعلوم أن المغرب هي من الدول التي ينتشر فيها عدد لا بأس به من الشباب المُبدع والذي يتناول بأسلوب الراب ، قضية سواء كانت ذات بعد وطني أو إجتماعي أو حتى عاطفي .

يوسف النيوة فنان مغربي يوصل عبر فن الراب ، رسائله للمجتمع المغربي والعربي ، وهو الذي بدأ بالغناء من عمر السابع عشر عاماً ، يتمتع بالإحساس المرهف والطاقة غير الإعتيادية ويطمح لأن يكُن أحد أهم مغنيي الراب في بلده وكامل العالم .

وفي حديث خاص لموقعنا إعتبر النيوة أنه إختار هذا النوع من الفن لأنه يصل أسرع إلى المستمع ويتناول قضايا إجتماعية هامة ومُلحة تهُم أي إنسان ، وعمن يعتبر أن فن الراب هو لغة الشارع ” اللا أخلاقية ” ، أوضح أنه لا يقبل لنفسه كتابة هكذا نوع من الكلام والأغاني وبالتالي فن الراب ليس لغة “خشبية” أو “دونية” .

وأضاف : هذا النوع من الفن هو من الأكثر إستماعاً في المغرب .

وفي معرض سؤاله حول إمكانية التعاون بينه وبين بعض مغنيي الراب في لبنان ، إعتبر أنه من المشجعين على ذلك ويحب التعامل مع أي موهبة أو فنان أو فريق عربي ، وهو بهذا الإتجاه حصل على عروض من مصر لكنه رفضها بسبب بعض الظروف التي مر بها ، على أن يُعاود بعد ذلك نشاطه من جديد .

خاتماً : أن هدفه هو إحداث تغيير إيجابي من خلال هذا الفن في المجتمع ، ومحاولة الإضاءة على الجوانب السلبية مثل الفساد وغيرها والمشاكل الإجتماعية التي تهُم المواطن .

عن investigation

شبكة مختصة بالرصد الإعلامي من لبنان إلى العالم. نعتمد أسلوب التقصِّي في نقل الأخبار ونشرها. شعارنا الثابت : "نحو إعلامٍ نظيف"

شاهد أيضاً

شيرين وزوجها خُضِعا لتحقيق مطوّل وتُرِكا بسند إقامة .. وتعهُّد بعدم مقابلة فضل شاكر

أثارت معلومات متداولة عن توقيف الفنانة شيرين عبدالوهاب وزوجها حسام حبيب واصطحابهما الى التحقيق الكثير من التساؤلات. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!