facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة

قصة اغتصاب شاب في الشرطة العسكرية بمعدل 3 مرات يومياً خلال فترة إعتقال 9 أيام!

 

نشر الشاب رائد سافوري Raed Safore، قصة إغتصابه أثناء إعتقاله من قبل فرع أمن الدولة في سوريا عبر صفحته على الفيسبوك، ونحن ننشرها كما هي حتى دون تحرير أو تعديل الأخطاء الإملائية الموجودة لنكون على مسافة من الجميع وكون لا شيء مؤكداً، ونترك الموضوع برسم من يعنيهم الأمر

قصتي إعتقالي باختصار ..
أنا لا اريد أن أعود وأسرد قصتي الطويلة، التي ملأت حياتي بأكملها بالعذاب
ولكن أريد أن أقف عند نقطة واحدة فقط هي جريمة إغتصابي … !!

تم إعتقالي من دمشق لأن دراستي هناك ..
لقد تم أخذي من جامعتي من قبل فرع أمن الدولة.
هناك بقيت 11 يوم تحت التعذيب المتواصل، ثم سلموني لفرع الامن العسكري وأيضاً كان التعذيب المتواصل
بقيت في الامن العسكري 10 أيام، تم ايداعي في الشرطة العسكرية ، حتى موعد محاكمتي  قبل الذهاب إلى السجن المركزي
مساعد من منطقة جبلة، إسمه غريب من اسمه تأخذ صورة نمطية لهذا الكائن البشري مثلما يقولون ..
آتى ورحب بي .. وعراني تماماً مثل العادة حركات الآمان أن أنزل وأصعد …
وأنا بدوري أنزل واصعد .. بقيت ع هذه الحالة ربع ساعة ..
واذا اكتشف من المرآة الذي أمامي أن هذا المساعد يقوم بالعادة السرية عليّ ..!!
وأنا هنا مثل الصدمة الكبرى حصلت لي .. وأنا أقول لنفسي لماذا وصلت لهذه المرحلة من التعذيب ..
ما أجمل تعذيب الجسد مقابل تعذيب النفس والشرف ..
وصل المساعد لمرحلة النشوة ..
بعد أن انتهى من النظر إلي ادخلني إلى المهجع كان مليئ بالشبيحة وقال لي ..
اليوم مساءً رح نشتغل فيك .. أنا هنا بكيت وتمنيت الموت
نادى ع إسمي وقال لي يا فلان تعال إلى هنا ..
هل الزلمي ما قتنع أنو ما في شي مخبي وحب أنو يفتشني …
أنا هون أكيد مكلبش ما عندي إي حركة للقيام بها ..
لصق فيا من الخلف وع أساس عم يفتشني …
عراني تماما .. وتم مرحلة الولوج بنجاح .. !!!!
وأدخلني إلى زنزانتي و مني هذا الخسيس في جسدي ..
صمت وبكيت .. وحاولة الإنتحار أكثر من مرة ولكن لم أتمكن من ذلك كل محاولتي بائت بالفشل الذريع ..
آتى إلي في المساء .. “ع فكرة كل هذا الكلام في يوم واحد ”
آتى الي بالمساء وقال فلان تعا لهون ولك حيوان …
ذهبت إليه ولم أتمكن من النظر إلى وجهه … أو في عينيه ..
أخذني وتم الولوج من أول وجديد .. ولكن هذه المرة علاقة جنسية كاملة .. مع كل شيء يخطر في بالكن ..
أنا هنا أصبحت الإنسان المكسور … الذي لم ولن يتمكن من النظر في وجه أقرب الناس الي …
بعد أن خرجت من هذا الفرع .. وكان أيامي فيه 9 أيام .. وأكيد كل يوم بدو واحد أو تنين .. وأحياناً تلاتي ..
خرجت وذهبت إلى السجن المركزي .. بعد فترة قصيرة خرجت من المعتقل ..
وذهبت إلى المنزل .. هل تؤمنو بإن النفسية إذا تحطمت ما يعنى هذا …
وخاصة في هذه الحالة ..
لم أتمكن من تقبل والدي … ولا أصدقائي ولا أخواتي ليهنئوني بخروجي سالماً .. ههههههه
سالماً يا ريت متت وما صار فيا الي صار ..
خلص أنا صرت أنسان عادي صغير طفل عمره سنة أو أقل .. لم أعد أحس برغبة جنيسية أو نشوة أو أن أحتلم ..!!
ولا أعتقد أن أتزوج يوماً ما …
هذه قصة شاب جعل من جماله وحشاً .. بالفعل أنا أصبحت وحشاً بالشكل والعمل .
وبالنهاية لنا رب العالمين الذي لا ينسى أحداً ..
والسلام عليكم …

عن investigation

شبكة مختصة بالرصد الإعلامي من لبنان إلى العالم. نعتمد أسلوب التقصِّي في نقل الأخبار ونشرها. شعارنا الثابت : "نحو إعلامٍ نظيف"

شاهد أيضاً

“جنود الربّ” حالة طائفية مقيتة تتشارك فيها كل المناطق بذات الروحية

مع تعالي منسوب التوتر المناطقي ، الناجم عن موجة السرقات والتشليح الكبيرة ، وفي ظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!