facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
إفتتاحية الاسبوع

إفتتاحية الأسبوع| 17 تشرين كانت لتكون أعظم ثورة لولا عاملين!

كتب: رئيس التحرير د. محمود جعفر

في ذكرى الثورة الوطنية النظيفة ، ثورة 17 تشرين ، حيث خرجت الناس إلى الساحات بملأ إرادتهم ، وفي هذا النهار انسلخوا عن كل بكتيريا حزبية أو طائفية أو مناطقية ، وعبّروا بحقّ عن أوجاعهم وهمومهم ومعاناتهم وسخطهم من حكم المافيا اللبنانية التي أذلّتهم واحتقرتهم واستهانت بكراماتهم.

ولأنّ الأحزاب اللبنانية تخاف من هكذا ثورة نظيفة ، فقد عمدت إلى تشويه سمعة الناس والنيل منهم ضرباً وسحقاً واعتقالاً ، ثم في تركيب الملفات والاتهامات بتمويل خارجي ، وهم أنفسهم (الأحزاب) يعتاشون من ملياراتٍ تأتي إليهم كل شهر ويتلقون الأوامر الخارجية ولا يتصرفون إلا بعد أخذ الرضا من مشغليهم في الخارج.

لن نقول بالطبع ، أنّ في هذه الثورة لم يكن هناك المرتشي والفاسد ومسيِّح الجوخ والمرتهن ، لكن هؤلاء هم من دسّتهم الأحزاب لتخريب التجمع والنيل من عزيمة الناس ، هم عملاء الأحزاب الفاسدة ، فيما الناس الطيبة لا يمكن أبداً اتهامها بالباطل.

فشلت ثورة 17 تشرين مبدئياً ، لكنها متنفس لأولئك الطامحين دوماً للخلاص ، لمن يبحثون عن وطن حقيقي ، عن دولة عادلة ، عن حُكّام أتقياء ، مهما طالت الأيام!

عن investigation

شبكة مختصة بالرصد الإعلامي من لبنان إلى العالم. نعتمد أسلوب التقصِّي في نقل الأخبار ونشرها. شعارنا الثابت : "نحو إعلامٍ نظيف"

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان

عبد اللهيان يتوعد الولايات المتحدة: “لن تبقى أفعالكم دون ردّ”

أكّد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، أنّ الرد الإيراني على التهديات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!