facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة

مؤسسة لغة العصر .. نموذج راقي لمؤسسات التدريب السورية .. وشهادات مُؤثِّرة

رصد ومتابعة – شبكة تحقيقات الاعلامية – يزن اطلي

دائماً منحاول نسلِّط الضوء ع الأفضل لهيك لمَّا بحثنا شفنا هالمكان المميّز، مفي مكان تاني بيشبهوا … والشبه هون مش بالشكل ، لا بل بالمضمون والعطاء.

مؤسسة لغة العصر العريقة التي تخرَّج منها العديد من أبناء المحافظات السوريّة كافَّة وكل من تعلَّم وانتسب إلى هذه المؤسسة لا ينسى فضلها بل ويتابع معها إلى الزوال حتَّى وإن خرج منها.

كونها أشبه بأسرة متكاملة ومتشابكة مع بعضها البعض ، تضم العديد من القاعات المجهزة بأحدث الأساليب التقنيّة والفنيّة حيث تضمن الارتياح للمتدرب و الملائمة لأجواء التدريب.

المدير العام للمؤسسة الدكتور علي حمدان ،إعتبر أنّ الشروط محددة وهناك بيان واضح يقصّ على الجميع قبل انضمامهم لصفوفها وبموافقتهم لكافة الشروط والمعايير.

واشار إلى أنّ هناك متابعات مستمرّة وتقييمات فعليّة ومنهاج مميّز ، فضلاً عن انتقاء مدربين متميّزين مهنييّن خلوقين يعتمدون على التدريب المهني الحديث وإيصال المعلومات بطرق مختلفة بشكل يناسب الجميع لا على أسلوب التلقين الاعتيادي.

وتابع: “نستهدف في دوراتنا كافّة اللّغات ( انكليزي – فرنسي – روسي ) ، إضافة إلى اختصاصات التنمية البشريّة.

وعن الشهادات أشار إلى أنّها مصدقة أصولاً من الجهة المانحة والجهة المعتمدة منها إضافة إلى منشأ اللغة الأم محلياً ودوليًا.

حيث تلتزم المؤسسة بكافّة القرارات الحكوميّة الوزارية.

وأضاف حمدان : “لا نجامل أحد في التدريب لكي تعم الإفادة لا العكس”.

وتابع: “منحة دراسيّة واحدة شهريّة متضمّنة كافّة التكاليف لمدّة عام دراسي كامل ممّن تنطبق عليهم الشروط المحدَّدة”.

وعن الموظفين: “الموظَّفين جميعهم مسجَّلين أصولاً لدى الدولة لديهم رواتب تقاعديّة كالموظَّف الحكومي”.

هذا والمؤسسة يديرها الدكتور علي حمدان مؤسسها و مدير عامها ، منذ عام ٢٠١٣.

وهو شخصية وطنية و إنسانيّة بامتياز ، الرجل الطيب الخلوق صاحب الابتسامة العريضة يساعد كل قاصده ، مكتبه مفتوح لكل طالب وكل من يحتاج الشكوى له ليكون عوناً وسند.

المخرج مارك محمود متدرب في المؤسسة

“الأسلوب المتبع في المؤسسة مميّز لديهم القدرة على وصول المعلومة بشكل رائع والأهم من ذلك المعاملة البسيطة واللطيفة التي نلمسها من المدربين والإداريين ، ولولا تقدّمي الملحوظ لما تابعت في المؤسسة لذلك أنصح الجميع أن يسارع بحجز مكانه لديهم”.

المهندسة رغد أسعد متدربة :

“السنين يلي قضيتها في المؤسسة عطتني كتير حافز اني تابع لأنو فعلاً مناسبة من كافة الجوانب ( القاعات والأسلوب والتعامل والأسعار والإدارة…).

والأهم من هيك أنو باب المدير العام مفتوح لكل شخص بدون تردد لأنو واثقين بكلشي عندن وشكراً لكل شخص بهي المؤسسة فرداً فرداً لأنو عنجد بيستاهلوا كل الخير والمحبّة.

بتتميز المؤسسة عن غيرها بكتير تفاصيل واكتر مايميزها محبة الكادر الإداري والتدريسي لبعضهم البعض والتآخي والكلمة الطيبة يلي بتجمعن تحت سقف المؤسسة”.

شاهد أيضاً

العاصفة “هبة” لن ترحم .. بدءًا من الليلة سيتحول لبنان لنهر سيولة وثلوج كثيفة!

قال المختص بالاحوال الجويّة الاب إيلي خنيصر إنّ “المنخفض الجوي القادم إلى لبنان فعاليته عالية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!