facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

بين “خديجة الكبرى” و “ليسيه المقاصد” … رواد التواصل الإجتماعي يستنفرون

قام شبان من منطقة عائشة بكار بكتابة اسم “خديجة الكبرى” على اللافتة الجديدة للمدرسة في المنطقة ، وذلك بعد قرار مجلس أمناء جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية تغيير إسم المدرسة من “خديجة الكبرى” إلى “ليسيه المقاصد”.

هذا القرار أثار حفيظة أهالي عائشة بكار ، باعتبار أن هذه المدرسة مرتبطة بتاريخ وثقافة المنطقة.

حيث انشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدى اليومين الماضيين، بالحديث عن تغيير اسم مدرسة “خديجة الكبرى” ، مطالبين مجلس أمناء جمعية المقاصد باحترام خصوصية هذا الإسم وتاريخ المدرسة.

ومع أنّه لا يمكن لأحد تغيير او طمس التاريخ ، يبقى ما فعلته جمعية المقاصد من باب استمرارية هذا الصرح التعليمي خوفاً من اغلاقه ، ليبقى الاسم مجرد تفصيل أمام ما نعيشه من أزمات باتت تستدعي اللجوء لخيارات صعبة لإستمرارية العمل.

عن investigation

شبكة مختصة بالرصد الإعلامي من لبنان إلى العالم. نعتمد أسلوب التقصِّي في نقل الأخبار ونشرها. شعارنا الثابت : "نحو إعلامٍ نظيف"

شاهد أيضاً

كشف مصير موسى بزي … العثور على جثته داخل “ريغار”

بعد رحلة بحثٍ شاقة ، عثر على إبن بلدة بنت جبيل موسى بزي جثة هامدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!