facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

عرب وغرب| قانون الإنتخابات اللبناني .. مجلس “عشائر السلطة” يتعمد تمرير الوقت بلا نتيجة لغايات واضحة!

إعداد ومتابعة: حسين المولى

في كل يوم طرح إنتخابي جديد وطرح مضاد يقسم البلاد والعباد كل على هواه وعلى ما يؤمن حصته البرلمانية والوزارية والمناصبية، وكل مشروع قانون يحتاج لجلسة وزارية لدرسه في الإطار القانوني لأي مشروع قانون انتخابي ، ويلزمه الوقت الكافي لدرسه، وكأن الهدف من عجقة الطروحات هذه هو تمرير الوقت من قبل جميع الأطراف، حتى إنتهاء مهلة الشهر التي حددها رئيس الجمهورية ب 15 أيار بعد الدعوة الى جلسة التمديد للمجلس النيابي، تمرير الوقت هدفه مع انتهاء المهلة الدستورية أن يكون التمديد أمراً لازما وواجبا للحفاظ على البلد ومؤسساته الدستورية ومعيشة الناس. والمفارقة أن نفس الطقم السياسي أفرغ الرئاسة الأولى لأكثر من عامين، وعطل المجلس النيابي لأكثر من سنتين، وبإسم محاصصتهم تعطلت المؤسسات الرقابية ومجلس شورى الدولة، وبإسم مجلس عشائرهم تمر الصفقات والسمسرات والهدر والفساد، ويكفي تصنيفنا الأممي على لوائح الفساد لنتعرف على مجلس العشائر هذا. و المخزي فعلا أنهم بحاجة الناس يحاربون بعضهم، و لا تزال أزمة المرامل شاهد حاضر على تقاتل أهل السلطة من أجل مصالحهم الخاصة..

إذاً فالمعطيات الحالية لا تسر بإمكانية الإتفاق على قانون إنتخابي جديد (قانون تمثيل الأحزاب) وللأسف فخطابات البعض المذهبية والطائفية قد تشنج الأوضاع أكثر خاصة مع وضع إقتصادي خانق على الجميع وإن حاول مجلس عشائر السلطة أن يعيد اليوم طرح السلسلة وبند تمويلها في الموازنة لتمرير التمديد و تهدئة الشارع ، ووضع إقليمي معروف للجميع واحتمالات مواجهة مفتوحة تتبلور كل يوم. يبقى الصلاة لاحتمال ضئيل، أن يجد مجلس عشائر بني سلطة حلا انتخابيا في الربع ساعة الأخير وتخيب كل التوقعات..

شاهد أيضاً

عرب وغرب| المال العربي والموقف الأميركي .. وماذا عن إيران!

حسين المولى صفقات أسلحة أمريكية وغربية تقدر بمئات المليارات من الدولارات على مر 3 عقود …

error: Content is protected !!