facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

عرب وغرب| بين قطر والسعودية .. ماضٍ أسود وخوف قطري على مصالحها الإقتصادية!

حسين المولى 

أخرجت السعودية آل ثاني حكام قطر من انتمائهم للإمام محمد بن عبد الوهاب _وهذا شرف برأيي _ورافقتها بحملات شرسة في وسائل الإعلام السعودية، نبشت فيها ماضي قطر العدائي بعد التسريبات التي حصلت على لسان أمير قطر، وبعد اتصال هاتفي أجراه أمير قطر بالرئيس الإيراني روحاني لتهنئته بفوزه بولاية ثانية، ولمعرفةالموقف الإيراني بعد التسريبات التي حصلت والتي ميزت الموقف القطري عن الموقف الخليجي.

وعلى عكس الإعلام السعودي فقد رحب الإعلام الإيراني بهذا الإتصال وبتموضعها الجديد في محوره غافرا لها دورها القذر في سوريا وليس غرييا هذا الموقف الإيراني وهي البرغماتية في هكذا مواقف .

ولكي نفهم موقف قطر نعود الى التاريخ الأسود لها مع السعودية والإمارات والبحرين، التي ساعدت في محاولات انقلاب على آل ثاني منها محاولة إنقلاب فاشلة حدثت في العام 1996و نفذها أنصار الأمير السابق المعزول خليفة بن حمد آل ثاني من الأفراد و الضباط في الجيش القطري و الحرس الأميري، بهدف الإطاحة بأمير دولة قطر آنذاك حمد بن خليفة آل ثاني بدعم سعودي إماراتي بحريني .وعلينا معرفة أن أغلب دخلها القومي يأتي من حقل الغاز المشترك مع إيران.

وأي تصعيد خليجي ضد إيران سيؤثر على دخلها القومي وسيؤثر على الأموال التي دفعتها واستثمرتها لإستضافة كأس العالم 2022.

وليس غريباً على السعودية أن تحارب كل من يسعى أو يغازل الود الإيراني، ولبنان شاهد بمليارات الهبة السعودية الثلاث التي توقفت على أثر موقف لبناني مغاير للإرادة السعودية، وهي التي حاربت سورية واليمن والعراق بتحريك من عقدة النقص الإيرانية، وهي التي حاربت إخوان مصر العربية، وحاربت الشعب المصري بالمال الخليجي بأن سحبت ودائعها واستثماراتها حتى يركع الفرعون، ولما نجح انقلاب العسكر على ديمقراطية الشعب، عاد المال الخليجي ليشتري موقفها الرسمي خدمة لحربها اللا حرب ضد إيران، وخدمة لمشغلها الأمريكي الطامع بالنفط والمال العربيين.

التحالف بدأ ينهار، فهو لا يقوم على أسس متينة ولا على مشروع مشترك يجمعهم، والسعودية تتعامل بفوقية مع جميع الدول العربية والإسلامية، وتعتبر نفسها محور وقطب إقليمي ودولي على الجميع الإنصياع لأوامرها وإلا خرج عن الإجماع العربي، ويجوز التعامل معه كمرتد وما حصل في لقاءات ترامب الثلاث أو ما سمي زوراً بالقمة وما خرج من بيان لم يقرأه أو يعرف بمحتواه جميع المشاركين الا من الإعلام بعد انتهاء القمة يؤكد صحة الكلام.

السؤال هل ما حصل إرضاء لمصر لإدخالها في حلف الناتو العربي المزعوم؟ والى أين سيصل التصعيد ضد قطر؟ وكنت أتسآل عن حرب ضد إيران تذكرت أن العرب غثاء كغثاء السيل، وليست الحرب على إيران مرسومة أمريكيا بعد ليشارك في تنفيذها أمراء النفط، فإلى ذلك الوقت اللهم اضرب الظالمين بالظالمين..

شاهد أيضاً

عرب وغرب| قانون الإنتخابات اللبناني .. مجلس “عشائر السلطة” يتعمد تمرير الوقت بلا نتيجة لغايات واضحة!

إعداد ومتابعة: حسين المولى في كل يوم طرح إنتخابي جديد وطرح مضاد يقسم البلاد والعباد …

error: Content is protected !!