facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أحمد بن محمد الجروان
أحمد بن محمد الجروان

ترشيح أحمد بن محمد الجروان لجائزة نويل للسلام .. حمل همّ نبذ العنف وسعى لتعزيز القيم الإنسانية

رصد ومتابعة – خاص شبكة تحقيقات الإعلامية

أطلقت الجمعية العربية الأوربية للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، بشكل رسمي ، حملة ترشيح احمد بن محمد الجروان رئيس مجلس التسامح والسلام العالمى لنيل جائزة نوبل للسلام خلال كلمة الدكتور ابراهيم سالم المغربى رئيس الجمعية العربية الأوربية للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان من داخل المركز الكاثوليكي للسينما.

كما طالب المغربي ، منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية بدعم ومساندة رئيس مجلس التسامح والسلام العالمى للفوز بالجائزة نظير مجهوده الرائع والراقي والملموس فى ترسيخ مفاهيم التسامح والسلام العالمى بين الشعوب.

جاء ذلك أثناء حضوره احتفال توقيع اتفاق التفاهم بين المجلس العالمى للتسامح والسلام والمركز الكاثوليكي للسينما ،بحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية وأممية وثقافية وإجتماعية وأكاديمية مرموقة.

وقد رئيس مجلس التسامح والسلام العالمى بالشكر لكل من رئيس المركز الكاثوليكي للسينما والدكتور إبراهيم سالم المغربى رئيس الجمعية العربية الأوربية للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان ولجموع الحاضرين على ما أبدوه من عاطفة نبيلة وحرص على دعمه كوجه إنساني عربي وعالمي.

ويعتبر احمد بن محمد الجروان رئيس مجلس التسامح والسلام العالمى ، أحد أبرز الوجوه في العالم العربي والعالم ، السابق الجميع في الدعوة لنبذ العنف ومناهضة التطرف بكل أشكاله ، والسعي لتعزيز ثقافة الحوار وحقوق الإنسان ، ورفض كل أشكال الصراعات ، وإيجاد مخارج لعودة كل الساحات العربية لأن تكون ملتقى حضارات لا مساحات قتل وتخريب وتنكيل ومشاهد قاسية ومرعبة ومؤسفة.

وقد استطاع أن يعكس تلك الأفكار على الرغم من كل العقبات والأحداث السلبية المتسارعة ، لإيمانه أن لا سبيل ولا خلاص غير الحوار ونبذ العنف ، مهما طالت أمدّ الأزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!