facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

المواطنون بالطوابير على محطات البنزين … والتعبئة بالواسطة وللمحظوظين

المواطنون بالطوابير على محطات البنزين … والتعبئة بالواسطة وللمحظوظين

يبدو أنّ أزمة البنزين لا نهاية لها في لبنان ، ونقابة أصحاب محطات البنزين تضحك على المواطنين وتبتزُّهم لقاء رفع سعر صفيحة البنزين لأرقام قياسية ، وكأنّ اللبناني بعيش برواتب خيالية كي يتحمّل مزاج التجار والدولة المتواطئة معهم.

على محطات البنزين يقف المواطنون بالطوابير لقاء تعبئة سياراتهم بما لا يزيد عن 20 ألف ليرة لبنانية ، وفي بعض المحطات فلا تعبئة سوى للمحظوظين والمنتفعين ، على قاعدة الواسطة حتى في البنزين.

أزمات متراكمة يعيشها هذا البلد ، وكلها على حساب جيوب اللبنانيين ووضعهم الإجتماعي المتردي والنفسي الضاغط.

شاهد أيضاً

أمام إستمرار أزمة الكهرباء … حتى الشموع انقطعت في لبنان ومصانع عدّة أغلقت أبوابها!

كتبت فانيسا مرعي في صحيفة الأخبار: في عزّ التطور التكنولوجي، يمرّ لبنان في مرحلة عود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!