facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

الشاب حسين أنهى حياته بشباك منزله بعدما اسودّت الحياة بوجهه .. من يُنقذ شبابنا من التهلكة؟

قرر الشاب “حسين يوسف” أن يُنهي حياته بأشنع الطرق وأكثرها بشاعة.

ففي بلدة صفد البطيخ الجنوبية حيث يسكن ، قام الشاب حسين بشنق نفسه مستعيناً بشباك المنزل ، ليُنهي بذلك حياته التي ربما شهدت صراعاً وعذابات ومعاناة مع الأيام القاسية.

قصّة حسين ليست وحيدة ، فقبل أسبوع وجد شاب آخر وقد أنهى حياته بقشاط سيارته في محلّة الرميلة ، ومثل تلك الحالات هناك العشرات ممن أنهوا حياتهم في أوقات سابقة.

دون أن نتجاهل مشاهد العراك شبه اليومية في المناطق والأحياء الفقييرة منها ، لا سيما في طرابلس التي تكاثرت فيها مؤخراً الحوادث الفردية بشكل مخيف.

شبابنا يعمدون لإنهاء حياتهم والتخلص من سواد تلك الأيام والأعباء عليهم ، وزمرة سياسية شيطانية تنعم وعائلاتها بمال الشعب المنهوب.

شاهد أيضاً

هناء رحلت بعد ظلمٍ كبيرٍ من زوجها … والقانون “خارج السمع”!

تو فيت الشابة هناء الخضر ظهر اليوم بعدما أحرقها زوجها وتعرضت لعنف شديد منه. يُذكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!