facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

الشابة العشرينيّة ديما حفّار خذلها قلبها لترحل بصمت .. تاركة طفلتها الصغيرة

تو فّيت اليوم الشابة ديما حفّار، ابنة مدينة طرابلس والبالغة من العمر 26 عاماً، بعد معا ناتها من ضعف في عضلة القلب.

حيث لم يتمكّن قلبها من المقاو.مة أكثر وتوقف عن النبض إلى الأبد.

وكانت قد ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي منذ مدّة بقصّة الشابة ديما، حيث كانت بحاجة لإجراء عملية زراعة قلب في وقت سريع.

بعد تشخيص إصا بتها باعتلال في عضلة القلب منذ نحو عامَيْن وقبل ولادة ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات.

رحلت الشابة ديما حفّار ، تاركة عائلةً بحاجة لوجودها ، خاصة طفلتها الصغيرة التي ما زالت بحاجة لحضن الأم.

فحتى الكبير يحتاج مراتٍ ومرات لحضن والدته ، فكيف الحال بالصغار منهم؟!

ورحلت معها ابتسامتها التي ما فارقت يومًا وجهها ، وهذا لسان حال كل من عرفها ورافقها في مسيرة حياتها التي أريد لها أن لا تكون طويلة.

وتعدّ مشاكل القلب كثيرة ، وهي في السنوات الأخيرة بات لها وقع أكبر لدى فئة الشباب تحديدًا ، الذين لم يتحملوا أيّة ارتدادات سلبية.

شاهد أيضاً

هناء رحلت بعد ظلمٍ كبيرٍ من زوجها … والقانون “خارج السمع”!

تو فيت الشابة هناء الخضر ظهر اليوم بعدما أحرقها زوجها وتعرضت لعنف شديد منه. يُذكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!