facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
فرنسا - لبنان

السياسيون يشحدون رؤية الوزير الفرنسي .. تأليف الحكومة بات مُعقّدًا اكثر

السياسيون يشحدون رؤية الوزير الفرنسي … تافهون وتابعون وسخيفون!

يشحذ القادة السياسيون في لبنان اخذ موعد مع وزير الخارجية الفرنسي الذي يزور لبنان للمرة الثانية ، في إطار متابعة المبادرة الفرنسية لتشكيل حكومة لبنانية جديدة برئاسة سعد الحريري.

فالحريري يريد رؤية الوزير ، رابطًا بينها وبين عدم اعتذاره عن التكليف ولو كان كلام تياره عكس ذلك ، فيما باسيل يعتبر إن عدم اخذ موعد مع الوزير الفرنسي هو انتقاص من مكانته وضعف دوره التفاوضي ، بينما الرئاسات الثلاث تفتح ذراعيها للوزير الملك منتظرين قدومه وتشريفه.

بقية القوى السياسية تنتظر كذلك عطف الوزير الفرنسي لأخذ مواعيد معه والتشاور في الملف الحكومي.

الأسوأ من كل هذا ، عندما نسمع أن الوزير الفرنسي مستاء من القوى السياسية اللبنانية ، ومعيار هذا الإستياء لا يتعلق أصلاً بممارساتهم الكيدية بحق الشعب ، بل بتأخرهم تنفيذ الأجندات والتعاليم.

في المحصلة … وبإختصار ، “دنب الكلب بيضلّ أعوج”.

شاهد أيضاً

رئيس المجلس النيابي نبيه بري

بري: “عملت كل جهدي لحما ية البلد”… ونحن خُدّام لدى الشعب لا العكس

أشار عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد خواجة، إلى أن “مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!