facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة

مافيات التسول في لبنان تتكاثر .. والجديد استئجار أطفال رُضّع واستغلالهم

رصد ومتابعة- شبكة تحقيقات الإعلامية

هنادي العلي

على عتبة نفقٍ هنا ، أو تحت جسرٍ هناك ، وما بينهما من إشارات سيرٍ وخلافهما ينتشر العشرات من الأطفال الذين ينكبُّون على المارّة والطرقات لاستجداء أخذ ليراتٍ قليلة من المال وتجميعها كل يوم ، ليأتي المُشغِّل الرئيسي ويأخذ الأطفال والمال إلى جهاتٍ مجهولةٍ معلومة للنوم ثم العودة لذات الروتين عند كلِّ صباح.

إستقدام الرُّضّع لجلب المزيد من الأموال

جديد هذه المافيا هي استقدام بعض النساء منهنّ للأطفال الرضّع والذين عادة ما يكون الكثيرين منهم مستأجرين بشكل يومي لجمع المال عليهم لزيادة نسب المدخول اليومي.

دور سابق للبلديات .. لكنه دون المستوى المطلوب

بعض البلديات كان لها في السابق خطوات هامة تجاه الحدّ من هذه الظاهرة ، لكن الأمور لم تكن تصل لنهايات مضمونة النتائج في ظل عدم نية الدولة عبر أجهزتها المعنية على إيجاد حلول لهذه الظاهرة الآخذة في الإنتشار ، خاصة وأنّ الدولة تمتلك معطيات عن المافيات التي تستغل الأطفال وتقوم باستئجار الرُّضّع منهم ، ولديها القدرة على ايجاد الحلول لذلك ، لكنها مكتفية فقط بالتفرج لأسباب مهما كانت لن تكون مقنعة ، اللهم إلاّ إذا كانت بعض الجهات شريكة في ذلك.

المستَغَلُّون كما المُشغّلون .. من جنسيات مختلفة بينهم لبنانيون

والجدير ذكره أن هؤلاء الأطفال ، النساء وخلافهما ، الضليعين في هذه الظاهرة بشكل يومي هم من جنسيات متعددة ويوجد بينهما عدد لا بأس به من اللبنانيين ، أمّا المشغلون فهم أيضاً من عدة جنسيات ، ليس من الصعوبة الوصول لأماكن تواجدهم واكتشاف معها أمور مذهلة ومخيفة.

فهل ستقوم الدولة بواجبها تجاه ظاهرة تخفي معها ما هو أعظم من مجرّد استغلال خارجي ؟!

شاهد أيضاً

كورونا يفتك بشبابنا .. علاء ، حسن وحسام رحلوا بعزّ شبابهم وقوّتهم.. أطباء يحذرون: سنكون أمام مرحلة خطيرة للغاية

فُجعت بلدة داريا بوفاة الشاب علاء مروان سرحال بعد مضاعفات إصابته بفيروس كورونا. يُذكر أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!