facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

وزير الصحة يدعو لإقفال البلد بشكل جدِّي .. كورونا ستقضي علينا!

إفتتح وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، قسم كورونا في مستشفى المياس في شتوره البقاع، وخلال جولة له في أرجاء قسم الطوارئ وبعض أقسام المستشفى، نوّه حسن بـ “خطوة مستشفى المياس وقاسم حمود الذي لم يكن يوما بعيدا عن تحمل مسؤولياته تجاه أبناء منطقته، واليوم نشهد على افتتاح قسم الكورونا ومن المتوقع حسبما أبلغت عن زيادة في التجهيزات وعدد الغرف إحساسا بالمسؤولية الصحية تجاه هذه المنطقة وأنا أعلم ولي تجربة في هذه المستشفى ومستشفى شتورا عن مدى معايير الصحة والسلامة الصحية”.

وأكد حسن أن “كورونا ما زالت مستمرة، وما زلنا نعمل على رفع الجهوزية، ونحيي إدارة مستشفى مياس على هذه الخطوة المسؤولة التي تصب في خانة تخفيف الضغط، عن أهلنا وتوفر لهم عناء السفر إلى العاصمة التي أصبحت بالحقيقة صفر icu”.

وأضاف: “اليوم أصبح لدينا ستة أسرة icu وعشرة أسرة عادية لمرضى الكورونا، بالإضافة لمؤسسات أخرى إنما معدودة، وأيضا نحن على موعد مع مؤسسة عريقة استشفائية ستقدم لنا قسم كورونا، ونشجع ونحث كل المؤسسات الاستشفائية أن تنخرط بمواجهة هذا الوباء من أجل إنقاذ أهلنا، وبالتالي يمكن التحدث عن الاستفادة بحق، مع التدقيق الشفاف الكامل لان ملفات كورونا ستدفع بعد شهر من تاريخ التدقيق، وأيضا هناك خطوة اضافية استطعنا تحقيقها بقرض من البنك الدولي لتغطية السقوف المالية للمستشفيات التي تفتتح قسم كورونا”.

وتابع: “إننا وبقدراتنا ومن بعض المساعدات التي وصلت للجيش أعتقد بأننا تمكنا من أن نوصل لكم شيئا من هذه المساعدات التي توفرت لوباء كورونا وذلك شعورا منا معكم بخصوص الازمة المالية التي تواجهها المستشفيات الخاصة، لكن هذا غير مبرر لمواجهة هذا الوباء، أو التهرب من المسؤولية، للأسف عداد كورونا يتزايد أول أمس 1809 إصابات وأمس وصل إلى 1850 إصابة”.

وأردف: “بالأمس تحدثت مع رئيس الحكومة حسان دياب حول موضوع التوصية العلمية التي رفعناها منذ ثلاثة أيام بإقفال مناطق أكبر، نحن نعرف أن إقفال البلد امر يحتمل التأويل, لقد رفعنا التوصية كلجنة علمية بظل القرارات المتفق عليها أن نوسع المساحة، والمنطقة للمساحة الحمراء، وبأن يكون هناك إقفال فعلي, وهذا لا يعني بأن نقفل قرية أو مدينة أو بلدة وهي للأسف على الأرض لم تقفل ولم تلتزم ونحن نرى كثيرًا من ذلك”.

وقال: “بدورنا ندعو كل البلديات لتحمل مسؤولياتها بأن تكون على قدر من الحرص والمسؤولية على حياة المواطن في التعاطي الجدي كي لا نخاطر بحياة من نحترم ونجل، وأهنىء مستشفى المياس على هذه المبادرة التي يجب أن تتكرر في كل المناطق اللبنانية”.

وردا على سؤال بعدم جدية التعاطي مع متوفي كورونا، شدّد حسن على “ضرورة التعاطي المسؤول بسلوك مختلف ومسؤول بشكل أكبر”.

وختم حسن: “إن المشكلة الأساسية هي بالمستلزمات الطبية، وجهنا كتابا لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وطالبناه بتأمين 200 مليون دولار من حسابات أصحاب المستشفيات لتجهيز المستشفيات بالمستلزمات الطبية بخصوص كورونا، ليكون التعاطي جيدا حيال هذا الموضوع، وتعاطي الحاكم كان إيجابيا مع المستشفيات الحكومية، ونتمنى أن يكون التعاطي إيجابيًا مع المستشفيات الخاصة بخصوص تجهيزات الكورونا، ونتمنى التعاطي بإيجابية وبتسهيلات حول التجهيزات مع الحكومة الجديدة”.

شاهد أيضاً

جبران باسيل- تحقيقات

رئاسة الجمهورية تردّ: باسيل لا يتدخل في تشكيل الحكومة وهو له الحقّ في إبداء الرأي

“رداً على ما نُشر في بعض وسائل الاعلام عن دور للنائب جبران باسيل في عملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!