الرئيسية / نشاطات / ندوات ومؤتمرات / ندوة لتحقيقات بعنوان: “الإعلام في بعلبك .. بين الواقع والمطلوب”

ندوة لتحقيقات بعنوان: “الإعلام في بعلبك .. بين الواقع والمطلوب”

أقامت شبكة تحقيقات الإعلامية ندوة في بعلبك بعنوان “الإعلام في بعلبك .. بين الواقع والمطلوب” في فندق بالميرا- مدخل المدينة، بحضور رئيس بلدية بعلبك الحاج فؤاد بلوق ومدير مكتب الامن العام في بعلبك وحشد من الإعلاميين ومسؤولي جمعيات ومنظمات ومهتمين.

شارك في تقديم الندوة كل من مدير عام شبكة تحقيقات الإعلامي محمود جعفر، سماحة مفتي بعلبك السابق الشيخ بكر الرفاعي، والمحامية الاستاذة ليال صقر الناشطة في مجال الدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان.

بعد النشيد الوطني اللبناني توالت الكلمات، تلاها عدد من المداخلات الهادفة والقيِّمة.

الإعلامي محمود جعفر: سنكون في قلب بعلبك وعقل أبنائها، تماماً كما نحن في كل مناطق لبنان

أشار مدير عام شبكة تحقيقات الإعلامي محمود جعفر في كلمته أن بعلبك ينقصها فقط من يؤمن بها ويعمل لأجل إعادة الإعتبار لدورها، بعيداً عن حسابات من هنا ومصالح من هناك.

وأضاف: وجب تصويب البوصلة كما يجب، والعمل في الحقل الإعلامي بنظافة وقدسية تامّة، للدفاع عن كرامات الناس والمدينة، ورفع الوعي المجتمعي فيها.

وأردف: سنكون أمام إقامة سلسلة نشاطات مكثفة ومتنوعة في بعلبك خلال الفترة المستقبلية القادمة، لمحاولة الوصول الى المبتغى المطلوب، ومن أهمها دورات الصحافة الاستقصائية الكفيلة بإحداث الخرق على مستوى الوعي وانتاح قيادات شابة قادرة على حماية المدينة بعقلها وفكرها وضميرها.

خاتماً كلمته بأن كل هذا لا يتحقق دون تضافر الجهود ودون اعتبار ان كل منّا بحاجة حتماً للآخر، من اجل تكامل وتنسيق ونجاح الأعمال.

الشيخ بكر الرفاعي: نحن امام مؤسسات امنية تتصرف على طريقة “أبو ملحم”، وأشخاص متضررون من إعادة وهجّ بعلبك ورفعتها

اعتبر مفتي بعلبك السابق سماحة الشيخ بكر الرفاعي أن بعلبك مظلومة من بعض من هم داخلها، المتضررون ربما من اعادة المدينة لعزِّها ومجدها، فيختلقون المشاكل عند كل مناسبة، ومن إعلام يريد حصر صورة المدينة ببعض الخارجين عن القانون، فضلاً عن تصرف المؤسسات الامنية ومع الاسف بعقلية أبو ملحم في التعاطي مع المدينة.

واعتبر اننا بحاجة لهكذا نفسّ إعلامي جديد في المدينة، يتصرف انطلاقاً من المهنية والاعتدال والواقعية والضمير المهني، ويتّخذ من الآوادم قاعدة لعمله وايصال صورة بعلبك.

المحامية الاستاذة ليال صقر: قوانيننا ودستورنا عصري، لكنّ الممارسة نضعها في اقصى درجات التخلف

استعرضت المحامية بالاستئناف والناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ليال صقر بعض القوانين اللبنانية ومجمل ما ينص عليه الدستور خاصة لجهة الحق في الوصول الى المعلومات وحماية كاشفي الفساد، وبعض القوانين الدولية في هذا الشأن، إلا أن الممارسة على الارض لا ترتقي لذلك أبداً، إذ نحن امام انقلاب للمفاهيم وطغيان الدين والسياسة الكفيلان بتقديس اي فساد مهما بلغ حجم اجرامه وصفقاته وسمسراته.

وأضافت: القضاء بحاجة لان يكون مستقلاً وهذه امنية كل مواطن، ليس كما هو الحال اليوم، فضلاً عن حاجتنا لإعلام يُلبِّي واقعنا دون أن يكون شريكاً في تحريفه كما يريد أو وفقاً لخيارات مموليه.

وفي الختام جرت عدة مداخلات أكّدت جميعها على ضرورة التكاتف من اجل اعادة الاعتبار لمدينة بعلبك ومحيطها، وتصويب العمل الإعلامي في الإتجاه الهادف والصحيح.

شاهد أيضاً

أمسية شعرية حاشدة للمنتدى الثقافي الأدبي اللبناني

رصد ومتابعة: خاص  شبكة تحقيقات الاعلامية  برعاية وحضور الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!