الرئيسية / إقتصاد وبيئة / مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر الإجتماعية: لمراقبة فعالة على عمليات الاستيراد في مرفأ بيروت

مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر الإجتماعية: لمراقبة فعالة على عمليات الاستيراد في مرفأ بيروت

صدر عن دائرة الإعلام والعلاقات العامة البيان التالي

أموالاً ضخمة تذهب سُدى من عائدات مرفأ بيروت في ظل غياب تام لأي رقابة فعلية تجري على عمليات الاستيراد التي تُقدِّر يومياً بالملايين، وكلها أموالٌ تخسرها خزينة المرفأ والدولة لقاء سلبها من المنتفعين الذين يتقاسمون المغانم في شكل طبيعي ومن دون أدنى شعور بالخجل ربما او عذاب الضمير

ان ظبط عمليات دخول و خروج البضائع من وإلى مرفأ بيروت وإزاحة الفاسدين وما أكثرهم، هذا طبعاً ان كان هناك من قدرة لأحد على ازاحتهم، لا شك أنه يجعل من هذا المرفأ الحيوي فرصة لإعادة التوازن لجسم الاقتصاد اللبناني الهش والمهترأ والملتوي، كما يُخفف من عملية تهريب البضائع الى الداخل اللبناني من دون لا حسيب ولا رقيب ومن دون اي سجل يُوثِّق عملية الدخول هذه، وليريحنا من بضائع تُباع وتُسبب هلاكاً للناس ومنافسة للسلع الوطنية التي ما عاد لها سوقها حتى داخل البلد

ان عقلنة العمل الإداري داخل مرفأ بيروت خطوة ضرورية وجبارة لا بد من الأخذ والسير بها، وهي تُشكِّل بحق فرصة نحو إعادة الثقة بإدارات الدولة كما ولجم السرقات وإعادة الأموال لخزينة الدولة التي لطالما تعرضت لسرقات مفضوحة وخسارات متتالية على امتداد السنين

شاهد أيضاً

العجز المالي وصل لمستويات خطيرة .. لبنان بات مهدداً دولياً

تحت عنوان “فرملة الموازنة ضرورية لتحويل الانظار عن حجم العجز الخطير” كتبت هيام عيد: “كشفت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *