الرئيسية / منوعات / كان عائداً من خدمته في قاعدة حامات الجوية، حين حال الموت من دون وصوله الى وجهته

كان عائداً من خدمته في قاعدة حامات الجوية، حين حال الموت من دون وصوله الى وجهته

كان عائداً من خدمته في قاعدة حامات الجوية، حين حال الموت من دون وصوله الى وجهته، بعد ان فقد السيطرة على سيارته واصطدم بحائط… ابن الاربع والعشرين ربيعا” انه الملازم حسين يوسف بركات الذي قضى في الأمس على طريق عمشيت

*ايام قليلة كانت تفصل ابن العميد يوسف بركات عن يوم مولده في 23 من هذا الشهر”، وفق ما قاله زميله، مضيفاً “التحقنا صباح الجمعة الماضي بالقاعدة، امضينا حتى صباح الاثنين حيث كان يفترض ان يغادر باكرا الا انه تأخر لاسباب لها علاقة بالعمل، قبل ان يصلنا خبر تعرضه لحادث في طريق عودته عند الساعة العاشرة صباحاً، لتنتهي رحلته في الحياة وهي في بدايتها”. واشار الى انه “ليل الخميس الماضي ودّع حبيبته، طلب منها ان تعانقه قائلاً لها ربما لن اراك مجدداً

“رتبة شهيد”

في العام 2015 تخرج ابن #يحمر_الشقيف قضاء_النبطية من المدرسة الحربية، والتحق برفاقه الضباط في قاعدة حامات، حيث كان من المفترض ان يرقّى إلى ملازم أول في الأول من شهر آب، ليرقى في الأمس الى رتبة شهيد”. “بحسب ما علمناه، فقد السيطرة على سيارته حيث كان معه زميله الملازم مصطفى برجي، انزلقت المركبة وانقلبت عدة مرات لتصطدم بعدها بالحائط، توفي حسين على الفور بعد ان طق عنقه في حين اصيب زميله برضوض، نقلا الى مستشفى السيدة ومنها الى المستشفى العسكري واليوم عند الساعة الثانية من بعد الظهر وصلت مواكب المعزين تتقدمهم فرق من الجيش اللبناني والقومى الامنية والشخصيات حيث زف شباب البلدة ورفاق الشهيد جثمانه واوصلوه الى ربوع بلدته التي يُحب والتي احتضنته في ترابها فارساً مقداماً مغوارا

كل من كُتب له أن يتعرف إلى حسين يعلم كم كان انساناً متواضعاً، حيث لفت زميله الى انه “كان خلوقاً الى ابعد الحدود، متواضعاً مع الجميع، احبه العسكر الذين يخدمون معه لمعاملته المحببة، فقد كان يسهر معهم بعدما اتخذهم كأصدقاء، يرفض أن يتسبب بزعل احد، فهو معروف بطيبة قلبه. رحِم الله حسين وكل شهداء الوطن

شاهد أيضاً

الدكتور وسيم جابر: الأيام القادمة قاسية جداً بفعل أيدينا.. شبح كورونا ينتظرنا والوفيات ستكون بالمئات!

نشر الدكتور وسيم جابر عبر صفحته على الفيسبوك التالي: الأيام القادمة ستكون قاسية علينا.. إمهاتنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!