facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة
واقع كورونا المأساوي في لبنان
واقع كورونا المأساوي في لبنان

طالما في ناس “بلا مخّ” .. فكورونا باقية والخسائر ستكون مخيفة .. فمن يضع حداً لهذا الإستهتار؟

رصد ومتابعة- خاص شبكة تحقيقات الإعلامية

بالأمس ، مشهدان حكما واقع كورونا المتفشي في لبنان.

مرضى يستنجدون تأمين أوكسجين ، سيارات إسعاف لم تهدأ ، آلاف الحالات المصابة ، تخبُّط المستشفيات وبكاء الأطباء على مشاهد لم يتوقعوا أن يعيشونها يوماً.

في المقابل ،مجموعة من “البلا مُخّ” يعرضون اجسادهم على شاطئ جبيل ، بحجة التنفس قليلاً ، غير آبهين لا بكورونا ولا غيرها ، فضلاً (وهذا أكيد) عن وجود مقاهي تفتح ابوابها ب “المِخفي” ليجتمع بداخلها مجموعة إضافية من “البلا مُخّ” على امتداد المناطق.

ينادي الشعب بضرورة إغلاق المطار منعاً لجلب حالات كورونا ، فيما هو يمارس غباءه العلني في الداخل متحدياً كورونا وإجراءات التعبئة العامة ، وكأنّه بذلك يُصبح بطلاً و “فهيم”.

ليلة رأس السنة جنّت الناس ، المطاعم وأماكن السهر امتلأت ، لتمتلئ بعدها بساعات فقط المشافي أكثر فأكثر وترتفع الحالات لأكثر من خمسة آلاف يومياً ، وكأننا بهذه الطرق نثبت أننا شعب بيحبّ الحياة ، لكننا أثبتنا بما لا يقبل التأويل اننا اغبياء حدّ قتل أنفسنا ، ومظاهرنا الخدّاعة ستفتك لا بل فتكت بنا.

لتُفتح السجون لكل متخاذل و حقير من هذا الشعب ، كل من يساهم في انتشار الوباء اكثر ، وليعاني هؤلاء داخل الزنزانات لا مانع ايضاً ، لأنّ من يتعمد وعن قصد قتل الآخر هو مجرم وحقير كي لا نقول أكثر.

شاهد أيضاً

وزير الصحة العامة حسن حمد

حمد يكشف: مدير مستشفى قبرشمرن تسبّب بوفاة مريض عمداً ويرفض فتح اقسام كورونا .. ورفع دعوى قضائية ضدّه!

كشف وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال ان مدير مستشفى قبرشمون الحكومي “حرض الموظفين على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!