facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj
أخبار عاجلة

شخصية الأسبوع| اللواء عباس إبراهيم .. من تلميذ ضابط إلى قائد على مستوى وطن

السيرة الذاتية لمدير عام الأمن العام سعادة اللواء عباس إبراهيم

تاريخ ومكان الميلاد: 02 أذار 1959، كوثرية السياد، صيدا.
الرتبة: لواء.
الوظيفة: المدير العام الأمن العام اللبناني.
الوضع العائلي: متأهل ولديه ثلاثة اولاد
المستوى العلمي: إجازة جامعية في العلوم العسكرية.
بكالوريوس العلوم في إدارة الأعمال.

المستوى الأكاديمي

1980: الكلية الحربية، تلميذ ضابط
1982 تخرج برتبة ملازم إختصاص مشاة
1982 : دورة تزلج

1983 : دورة عمليات مجوقلة، المحمولة جوا
1987: دورة آمر سرية
1988: دورة لغة إنكليزية
1989: دورة تدريبية متقدمة في إختصاص المشاة في الولايات المتحدة الأمريكية
1996 : دورة كمبيوتر
1998 : دورة تدريبية أمنية متقدمة في المملكة المتحدة
1982 -1991: وظائف عملالنية في اللواء الثالث، معهد التعليم، لواء المشاة الرابع، معسكر خدمة العلم، الكتيبة المجوقلة الأولى واللواء المجوقل الأول
1987 -1988: تولى الأمن الشخصي لمبعوث الجامعة العربية الى لبنان السيد الأخضر الإبراهيمي.
1989 -1992: تولى أمن فخامة رئيس الجمهورية الراحل الياس الهراوي.
1992 -1993: تولى مسؤولية الأمن الشخصي للرئيس الشهيد رفيق الحريري عند ترؤسه الحكومة الأولى

1993: القوة الضاربة
1994 -1998 رئيس قسم مكافحة الإرهاب والتجسس في فرع المكافحة – مديرية المخابرات.
2002-1998 رئيس فرع المكافحة في مديرية المخابرات.
2002 -2005 قائد فوج المغاوير
2005 -2008: رئيس فرع مخابرات الجنوب
2008 -2011: المساعد الأول لمدير المخابرات
2011: مدير عام االأمن العام اللبناني

الجوائز والأوسمة

وسام الجرحى مرتين
وسام الحرب
وسام الوحدة الوطنية
وسام فجر الجنوب
وسام التقدير العسكري من الدرجة الفضية
وسام الإستحقاق اللبناني من الدرجة الثالثة
وسام الإستحقاق اللبناني من الدرجة الثانية
وسام الأرز الوطني من رتبة فارس
الميدالية التذكارية للمؤتمرات عام 2002
ميدالية الدفاع الوطني الفرنسي.

دبلوم 150 عاماً من الدبلوماسية من وزارة الخارجية الرومانية تقديراً لجهوده في تعزيز القيم الرومانية والعالمية في العلاقات الدولية

وسام الإستحقاق المدني الإسباني

ميدالية وزارة الداخلية والبلديات
وسام النجمة الإيطالية من رتبة كومندور
جائزة الإستحقاق من الدرجة الأولى من المجلس الإستوني للمعلومات
سفير فوق العادة للأمن والسلام للمفوضية الدولية لحقوق الإنسان
وسام مكافحة الإرهاب بموجب المرسوم رقم 10750تاريخ 10/10/2013

الترقيات
1980 : تلميذ ضابط
1982 : ملازم
1984 : ملازم أول
1989 : نقيب
1994 : رائد
1999 : مقدم
2003: عقيد
2010 : عميد
2011 : لواء

على أرض الواقع

شكّل اللواء عباس إبراهيم، حالة من الإستدارة حوله، نظراً للعلاقة التي أرادها واضحة وصادقة مع الجميع، فعمل على تعزيز المصالحات ومنع حدوث الازمات قدر استطاعته، وعزّز مفهوم الحوار، وهو الذي لعب دوراً محورياً في أحداث أيار 2008 لجهة وقف نزيف الدم الذي كاد يتحول حينها لحرب أهلية جديدة.

عمل اللواء ابراهيم على السعي لعدم الإخلال بالنظام العام والإستقرار الداخلي، وكان دائماً في طليعة الساعين للبحث عن الحلول لأيّة مشاكل عالقة، فأصبح فيما بعد محطّ إعجاب مختلف القيادات السياسية وله حضوره الشعبي الوازن، فضلاً عن صورته الإيجابية لدى مختلف عواصم القرار الخارجية، والتي ترى فيه الشخصية القادرة على إدارة الأزمات، ولهذا فقد كانت الدولة اللبنانية تأول إليه مسؤولية تفكيك بعض المشاكل العالقة مع دول خارجية، فيبرع في إيجاد المخارج بحنكة وذكاء وليس على حساب طرف دون الآخر.

في الموضوع السوري كان له اليد الطولى في البدء بعملية عودة النازحين السوريين حيث تم اعادة الآلاف منهم حتى يومنا هذا صوب قراهم وبلداتهم الآمنة، وسعى مع الدول العظمى لإنجاز هذا الهدف.

على صعيد المديرية العامة للأمن العام، فقد جعلها أنموذجاً يُحتذى بها من المؤسسات الأمنية، وأزال الهواجس العالقة، وجعل الناس وخدمتهم الأولوية التي لا بعدها اولوية، وسعى جاهداً لمحاربة بعض الفساد الموجود والذي يضرّ بسمعة المؤسسة ككل، لذا فقد وضع رقماً ساخناً بتصرف الناس، وهذا ما أوصله مؤخراً لتوقيف 3 عناصر برتب مختلفة داخل المديرية، قاموا بأفعال مشينة لا تعكس روحية عمل هذه المؤسسة.

فضلاً عن ذلك، فقد نجح في نقل المكننة كاملة لعمل المديرية، وسعى لإنشاء مراكز جديدة سواء في الأحياء الداخلية أو صوب حدود لبنان خاصة الشرقية منها مع سوريا.

اللواء عباس إبراهيم، شخصية قيادية لبنانية، وأنموذجاً عمّا يجب أن يكون عليه القائد الناجح، المحترِم إرادة شعبه، والساعي لإعلاء شأنهم ومكانتهم، والباحث دائماً عن مخارج للحلول العالقة لمصلحة بناء وطن سليم ومواطن مسؤول.

شاهد أيضاً

النائب أسعد درغام

أسعد درغام: سنقولها بوضوح .. الحزب وقف ضدنا في قضايا الفساد خدمة لحليفه الرئيس بري

رصد ومتابعة- شبكة تحقيقات الإعلامية المحرر السياسي قالها نائب تكتل “لبنان القوي” اسعد درغام بوضوح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!