الرئيسية / سياسة / د. جيلبير المجبر: الشعارات الوطنية المرفوعة هي احتيالٌ على الناس .. المطلوب توحيد ارادة الشعب ليوم المحاسبة

د. جيلبير المجبر: الشعارات الوطنية المرفوعة هي احتيالٌ على الناس .. المطلوب توحيد ارادة الشعب ليوم المحاسبة

صدر عن الدائرة الإعلامية للدكتور جيلبير المجبر البيان التالي

تستعد الساحة اللبنانية تدريجياً ليوم الانتخابات المنشود، بعد تمديد استمر على أجزاءٍ ثلاث، حيث نجحت الطبقة السياسية في البقاء على كرسي الحكم عنوةً عن إرادة الشعب وحقه في ممارسة الديموقراطية عبر اختيار ممثلين لهم في المجلس النيابي، حيث بدأت التحالفات تتبلور، مترافقة مع إعلان الترشيحات الحزبية منها والفردية على مستوى كل لبنان

تترافق هذه الحملات الانتخابية مع شعارات انمائية أصبحت مستنسخة في قاموس اللبنانيين، حيث نسمعها مع كل موسم انتخابي، لتعود وتتلاشى تباعاً بعد أيام قليلة من انتهاء السباق البرلماني، وعوداً بالانماء وتحقيق اللامركزية الإدارية، وكلها أقوال لا ترتقي لمستوى الأفعال، لأنها ممهورة بتوقيع سياسيين اعتادوا الكذب على الناس، ولا عمل لهم سوى سرقة خيرات هذا البلد، وتقاسم الحصص فيما بينهم، بعيداً عن إعطاء الشعب أدنى حقه في العيش الكريم

ان الطبقة السياسية الحالية تمتاز بتعدد الوجوه وتلوُّنِها، وهي كما تلك الحشرة التي تتلون كلما مسّ جسمها لوناً آخر، وبالتالي ترى الوجوه السياسية متبدلة الأهواء والمزاج حسب مصالحها الخاصة، اما الشعارات الوطنية المرفوعة فهي احتيالٌ على الناس لا نفع منها ولا حاجة فعلية لها اليوم، لان الناس أصبحت مدركة تماماً لكل ما يدور من حولها

ان المطلوب اليوم حراك شعبي عام، لنتخلص من حكم الزعران ونبني وطناً لا تشوبه اي شائبة ولا تحكمه زمر ساقطة، لا يعنيها لا بقاء وطن ولا كرامة مواطن

شاهد أيضاً

في مواجهة أي عدوان خارجي … لا يجوز أن نكون إلا مع سوريا

رصد ومتابعة – شبكة تحقيقات الإعلامية نفذت الولايات المتحدة الأميركية وعدها بضرب سوريا، ومعها دخلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *