أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / جامعة AUT- جبيل تتعرض للمقدسات المسيحية… والدكتور جيلبير المجبر : فعل شيطاني تتحمل إدارة الجامعة وحدها مسؤوليته

جامعة AUT- جبيل تتعرض للمقدسات المسيحية… والدكتور جيلبير المجبر : فعل شيطاني تتحمل إدارة الجامعة وحدها مسؤوليته

جامعة AUT- جبيل تتعرض للمقدسات المسيحية… والدكتور جيلبير المجبر : فعل شيطاني تتحمل إدارة الجامعة وحدها مسؤوليته

في خطوة تعكس حال بعض الشباب الذي لا يمكن وصفه بأي عبارات، عمد بعض طلاب جامعة AUT- فرع جبيل لإقامة نشاط داخل حرم الجامعة أهانوا فيه الذات الإلهية متعرضين للمقدسات المسيحية عبر تحوير الأيقونات وزيادة بعض الأمور الزخرفية عليها والتي تمس بجوهر وروحية هذه الصور

إن ما حصل في جامعة AUT وعلى أعين من إدارة الجامعة التي حاولت استدراك الأمر عبر نفيها ما حصل، واعتبارها ان ما جرى كان دون عِلمها، هو تأكيد على التساهل من الإدارة في قيام بعض الطلاب بهكذا أنشطة قد تدخل ضمن مجال حرية التعبير الديني فيما في الحقيقة هي أفعال شيطانية تمس حرية اي تعبير، وتجعل من الساحة عرضة للكثير من الأفكار الدخيلة التي تحاول جرّ الشباب عبرها نحو منحدرات خطيرة

إن الصور التي حصلنا عليها من داخل الحرم الجامعي لا مجال معها إلا لتأكيد ما حصل، وما التبريرات التي قد تحصل إلا محاولة للتغطية على جريمة بحق الدين والشباب

ومن ثم، أيعقل أن تقام مناسبات داخل حرم جامعي دون إذن مسبق من الإدارة؟ اللهم إلا إذا كانت إدارة الجامعة هي صاحبة هكذا نشاط مشبوه

وفي اتصال مع الدكتور جيلبير المجبر حول الأمر وهو ابن بلدة جبيل والناشط في الحقل السياسي والاجتماعي، أسِف لمثل هذا التصرف ودعا لضرورة إجراء حوار مع الطلاب الذين قاموا بهذا العمل بدلاً من محاسبتهم لمعرفة وجهة نظرهم وإعادة بث الروح الدينية الحقيقية في وجدانهم ونفوسهم، مُحمِّلاً المسؤولية حصراً لإدارة الجامعة بموظفيها والدكاترة المعنيين بتسهيل هكذا نشاطات مشبوهة التي وبدلاً من أن يكون دورها توعوياً، أسقطت الشباب في دوامة أفكار شيطانية بُثَّت في نفوسهم، داعياً إدارة الجامعة باعتذار صريح والتي في غضون 24 ساعة ولتتحمل مسؤوليتها كاملة دون مواربة، وإلا فإن الرأي العام لن يرحم

وقد توجه الدكتور بنداء للجهات الأمنية من امن عام وامن دولة لان تلعب دورها في ملاحقة أوكار تلك الأفكار التي تمس بجوهر الأديان، ومراجعة الكتيبات التي تُنشر دورياً لأن في ذلك مصلحة وطنية عليا تتخطى سقف الحريات الخداعة، والكشف عن الشبكات الداعمة لنشر هكذا افكار، وهي جريمة لا تقل شأناً عن جرائم القتل فهي تقتل عقول الشباب وتُحرِّف مسارهم الفكري، تمهيداً للنيل من مجتمع كامل

ودعا الدكتور جيلبير المجبر الكنيسة في المقابل لأن تأخذ دورها في هكذا حالات، حفاظاً على شبابنا من الوقوع في شرك المجهول.

إننا أمام حالة جديدة من التمادي بحق الأديان، فشبابنا في خطر، والمسؤولية تقع على عاتق الجميع، فهل من يسمع؟

الصور كما حصلنا عليها من داخل الجامعة

شاهد أيضاً

مؤسسة الدكتور جيلبير المجبر صورة مصغّرة عن رسالة لبنان السماوية

بقلم: رئيس التحرير محمود جعفر عندما تعلوا أصوات الآذان مترافقة مع قرع أجراس الكنائس، فتلك …

تعليق واحد

  1. بعتقد ما بدا هلأد تضخيم إذا كانو تلاميذ وطلب منهم تحضير عمل على شكل أيقونة،هني مؤمنين إذا مش قد الأب كامل يمكن أكتر شوي أنا أكيد،بس حضرة استاذهم كان لازم بس عرضو علي العمل أنو يوجهن،وهيدا الشي أكيد ما إلو أبعاد ولن يتكرر،فا ريّح بالك يا حضرة الأب كامل والدرس وصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *