facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

باسيل للحريري: ما بينعمل شي بدوني حكومياً .. جلدي قاسي!

باسيل للحريري: ما بينعمل شي بدوني حكومياً .. جلدي قاسي!

بعيداً عن أجواء التفاؤل الحكومية في الوسط الإعلامي ، يبدو أن مسار التشكيل ليس على ما يُرام ، خاصة في ضوء إعادة روح المحاصصة ومحاولة إقصاء جهات من هنا وهناك ، أثبتت كل تجارب ونماذج لبنان القديم والحديث فشلها.

ولعلّ الحاضر الأبرز اليوم حكومياً هو جبران باسيل ، الذي يريد إثبات أنه لا زال المرجعية والحكم ، ساعياً لكسب الحصة المسيحية الكبرى ، إن لم نقل بمجملها ، مستغلاً شبه غياب القوات اللبنانية ، وعدم تمكُّن المردة من أخذ أكبر من واقعها السياسي.

باسيل الذي أعطى لعون توجيهاته ، وهذا ما تجري عليه الأمور منذ وصول الأخير لسدّة الرئاسة ، وعليه برزت عقد في الحصة المسيحية ، وأدخل جبران عقدة درزية على الخط بسعيه منح طلال أرسلان مقعداً وزارياً لحزبه.

في المحصلة ، أوصل جبران للحريري رسالة أنّه لا زال بإمكانه عرقلة أي إتفاقيات سياسية ، وأنّ جلده لا زال قاسياً.

شاهد أيضاً

عون: لبنان سيتغلّب على الظروف .. وزمن المحاسبة آتٍ

اعتبر رئيس الجمهورية ميشال عون أنّ لبنان سيتمكن من تجاوز الظروف الصعبة التي يمر بها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!