facebook-domain-verification=oo7zrnnwacae867vgxig9hydbmmaaj

رسالة لحسان دياب من توقيع باسيل!

شدد رئيس تكتل “لبنان القوي” النائب جبران باسيل، خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري، على أن “السؤال ليس هل نعطي الثقة بل هل نعطي فرصة لأن ليس امامنا بديل الا المراوحة والفراغ ما قد يأخذنا الى مزيد من الانهيار”.

وأضاف، “اذا كانت الحكومة تريد أن تنجحَ يجب أن تصوّتَ ولا يجب أن تقول “مش على أيامنا” ويجب ألّا تخضع لابتزاز السياسيين بعدم المسِّ بامتيازاتهم والشارع ببعض المطالب”.

وقال باسيل، “في موضوع الكهرباء الحل هو نفسه ويقوم بإطلاق المناقصات فورًا والحل الوحيد لخفضِ الكلفة على المواطنين هو إلغاء المولدات وكل تأخير جريمة اضافية بحق الوطن”.

ودعا، الى “حصر مداخيل المؤسسات العامة مثل أوجير وميدل ايست وغيرها، ووقف المساهمات التنفيعية في مؤسسات القطاع العام على رأسها مجلس الجنوب ووزارة الإعلام”.

وشدد باسيل، على أنّ “الثورة تكون ضد الحكومة ولكن ليس ضد الدولة حتى لا يبقى شيء لانقاذه”.

واعتبر باسيل، أنّ “الأولية اليوم هي للخروج من الأزمة الاقتصادية المالية النقدية العميقة وأي رهان على أي تفاهم آخر فهو لرهان خاطئ، وأي رهان خارجي قد يؤدي لتكرار سيناريو 2006، وأي رهان للمثالثة سيؤدي لاهتزازت داخلية يستفيد منها الخارج”.

وأكد، أن “رهاننا على الحكومة لتقوم بما عجزنا عن القيام به، ونحن نمنحها الثقة وإذا لم تتصرف بشكل مغاير سنسقطها”.

شاهد أيضاً

وزير الداخلية محمد فهمي

فهمي في جلسة استجواب: قدّمت اعتذاري من الجسم القضائي وأنا تحت سقف القانون

زار وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي قصر العدل حيث أدلى بإفادته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!