الرئيسية / سياسة / المشهد السياسي اللبناني بعد الإنتخابات: إعادة لتوازن القوى .. والناس أولوية متروكة

المشهد السياسي اللبناني بعد الإنتخابات: إعادة لتوازن القوى .. والناس أولوية متروكة

رصد ومتابعة: شبكة تحقيقات الإعلامية

القسم السياسي

إذا كان المشهد السياسي الجديد بعد الإنتخابات، قد بدا واضحاً بإعادة تجديد الثقة بالرئيس نبيه بري رئيساً للمجلس النيابي وحتى بنيابة الرئيس التي تتجه الأمور صوب حصدها عونياً بمباركة الرئيس بري الذي عبر عن ذلك وضوحاً، بعد غداء مصالحة ومصارحة مع فخامة الرئيس ميشال عون في بعبدا

الأمر نفسه ينطبق على رئاسة الحكومة، التي ستعيد الرئيس سعد الحريري إليها، وتعويضه سياسياً عن خسارة مُرَّة في الانتخابات، جعلته منافساً ليس وحيداً على الساحة السنية، وإن بقي الاقوى

لكن، الأهم من هذا كله، كيف تتوحد الجهود السياسية صوب إنماء المناطق ودعم احتياجات الناس، وضمان حقِّها في الأمن والاستقرار ولقمة عيشٍ كريمة، بدلاً من الإبقاء تحت رحمة الاستهتار، الذي أوصل البلاد والعباد نحو الهاوية

فهل نشهد على تحقيق الوعود التي سبقت الإنتخابات ؟أم إعادة فكرة المحاصصة على حساب الناس؟

شاهد أيضاً

بين عبدالله وأسود .. و “كورونا” ثالثهما!

هاجم عضو الحزب التقدمي الإشتراكي النائب بلال عبدالله في تغريدةٍ على حسابهِ عبر “تويتر” عضو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!