الرئيسية / Uncategorized / الشباب الطرابلسي أوصل رسالته .. “لا زعامة علينا بعد الآن” والمحاسبة آتية!

الشباب الطرابلسي أوصل رسالته .. “لا زعامة علينا بعد الآن” والمحاسبة آتية!

أجمل ما نشاهده هذه الايام هو انتفاضة الشباب الطرابلسي في وجه كل الزعماء الذين حكموا مدينتهم وأحكموا الطوق عليها وعليهم منذ سنوات، ففي هذه المدينة لا وجود لزعيم اليوم سوى الشارع والناس والفقراء، ممن ظُلموا من غياب الدولة التي ترعى وجودهم وتهتم لشأنهم.

الدولة التي تسأل عن أحوالهم وأوضاعهم، عن الفرص التي سُلبت منهم، عن حق مدينة بأكملها من التعليم وتكافؤ الفرص والانماء المتوازن، عن مدينة أعطت وزناً سياسياً لهذا وذاك، ومنحت مناصب وسلطات لهم، ولم تُمنح بالمقابل سوى تشويه صورتها وسمعة ناسها وزجّ شبابها في السجون لأتفه الاسباب وافقار شعبها واعتبارهم أدنى مستوى من غيرهم.

لقد تحولت طرابلس في السنوات الأخيرة لاشبه بمنطقة معزولة، فمواردها تُسحب لا بل تُسرق منها دون وجه حق، وزعماء لم يقدموا لمدينتهم سوى المزيد من الخراب، وهم لولا ثقة الناس لما كان لهم من وجود.

اليوم قال الشباب الطرابلسي “كفى” وبالخط العريض، فلا زعامة فوق رأس مدينتهم، ولا زعيم يستحق تلك الصفة بعد اليوم، وحدهم الفقراء هم الزعماء والكبار، وحدهم من يستحقون الحياة وغيرهم فليذهبوا إلى مزابل العار وحكم التاريخ الذي لم ولن يرحم أبداً.

تحية لحناجر الشباب الطرابلسي، لصرخاتهم وارادتهم وصوتهم الذي بات مسموعاً وبشكلٍ واضح، علّى المناطق اللبنانية كافة تحذو حذوهم، ونتّجه معاً لازالة هذه السلطة الفاسدة عبر الانتخابات القادمة، ولا شيء مستحيل.

شاهد أيضاً

تظاهرة لـ الحزب”الاشتراكي” للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية!

بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء في السرايا الحكومية برئاسة الرئيس سعد الحريري، نفذت منظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!