الرئيسية / منوعات / أول حالة إنهاء حياة طبيب لبناني بفيروس كورونا

أول حالة إنهاء حياة طبيب لبناني بفيروس كورونا

سجلت اليوم إنهاء حياة أول طبيب في لبنان بفيروس كورونا في مستشفى النبطية الحكومي.

الطبيب يدعى لؤي اسماعيل من قرية الزلوطية الحدودية قرب الناقورة ويبلغ من العمر ٣٢ عاما وهو طبيب عناية، وكان يعمل مناوبا في المستشفى اللبناني الإيطالي وذكر انه أصيب فيها.


وقد نعى المستشفى الطبيب اسماعيل الذي أصيب أثناء قيامه بواجبه الإنساني.

كورونا ليست مزحة ، اذا لا يجوز بأي شكل من الأشكال التهاون في هذا الأمر ، ولبنان اليوم على مشارف الدخول في المرحلة الرابعة من انتشار هذا الوباء ، مما يعني أننا سنشهد على كارثة صحية لا مثيل لها في تاريخ هذا البلد.

شاهد أيضاً

الدكتور وسيم جابر: الأيام القادمة قاسية جداً بفعل أيدينا.. شبح كورونا ينتظرنا والوفيات ستكون بالمئات!

نشر الدكتور وسيم جابر عبر صفحته على الفيسبوك التالي: الأيام القادمة ستكون قاسية علينا.. إمهاتنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!